برنامج قسم التربية الفنية

نبذة تاريخية عن التأسيس :
عام 1973 استحدث  تخصصا لإعداد المدرسين ضمن قسم الفنون المسرحية ، ومثله في قسم الفنون التشكيلية ، واستمرا تخصصين تابعين لهذين  القسمين حتى عام 1983-1984 إذ أصبح قسما مستقلا  حمل اسم قسم التربية الفنية  يمنح المتخرج شهادة البكالوريوس في التربية الفنية ، ويمنح درج الماجستير في التربية الفنية .
وعام 1993-1994 طبقت مناهج جديدة على أساس استحداث تخصصي (التربية المسرحية ) و(التربية التشكيلية ) ضمن القسم ، وهي الدورة الوحيدة التي تخرجت عام 1997-1998 ، ثم ألغيت التخصصات  في ما بعد في العام الدراسي 1998- 1999ليصبح تخصصا واحدا .
ويعد قسم التربية الفنية احد المؤسسات العلمية والفنية والتربوية الرائدة ، وتعمل على مزاوجة العلمي بالفني بالتربوي، وتقدم القسم باقي المؤسسات الرامية الى اعداد الكوادر الفتية التربوية  الامر الذي ادى الى خلق حالات التفاعل والتعاون بينه وبين مؤسسات وزارة التربية المختلفة الامر الذي دعى الى تأسيس القسم .

 

تتحدد ابرز الاهداف العامة للقسم بما يلي :
1- إعداد مدرس التربية الفنية بمراحل التعليم قبل الجامعي بمختلف نوعياته ومستوياته .
2-إعداد المختصين في تنفيذ وتقديم البرامج التنمية الاجتماعية ورعاية الشباب والفئات الخاصة .
3-إعداد المختصين في تنفيذ وتقديم برامج التربية الجمالية.
4-إجراء البحوث العلمية والميدانية في مجلات الفنون والتربية .
5-إجراء البحوث العلمية والميدانية في مجالات الفنون والتربية .
6-إعداد برامج التدريب للعاملين في مجلات التربية الفنية بمختلف مستوياتهم
7-إبداء المشورة الفنية للهيئات المختلفة في مجالات الفن والثقافة الفنية.

يعد قسم التربية الفنية في كلية الفنون الجميلة – جامعة بغداد احد الأقسام التربوية الفريدة والمتميزة في تخريج مدرسي ومدرسات التربية الفنية، ليس في العراق فحسب ، بل على مستوى الوطن العربي كله .
مر القسم وعلى مدى أكثر من 37 عاما من مسيرته التربوية والعلمية والفنية بتطورات مختلفة ، وكان للقسم اثرا رياديا في المؤتمرات وحلقات الدراسة المحلية التي ترمي  لمعالجة مشاكل أعداد المدرس في المدارس الثانوية ، وكيفية الخروج بمناهج معدة خصيصا لتدريب وإعداد مدرسي الفنون .
إن غاية التربية الفنية التي ننشدها في المدارس ، تربية الفرد ليستطيع أن يعيش عيشة جمالية راقية وسط الإطار الاجتماعي المتطور الذي ينتمي إليه ، ومادة الفن كغيرها من المواد  ما هي إلا وسيلة للوصول إلى التكوين العام الشامل للطلاب ، وليس هدفها تكوين المهارة اليدوية فقط ، بل إيجاد نوع من الخبرة المكتملة في مراحل التعليم المختلفة .

بحوث طلبة الدراسة الاولية

العام الدراسي 2019-2020