رسالة ماجستير عن جماليات الاتجاه التجريدي وانعكاساته الجمالية في تصميم الفضاءات الداخلية


ناقش قسم التصميم رسالة ماجستير عن جماليات الاتجاه التجريدي وانعكاساته الجمالية في تصميم الفضاءات الداخلية للباحثة رحاب عطوان عبد اللة

      ترى الباحثة ان التحولات الشكلية في الفنون القديمة بنيت على اساس التجريد، ويعدّ الفن التجريدي نوعاً من انواع فنون القرن العشرين ينبذ الموضوع محدد المعالم، واتجه بفكرة التعبير الداخلي وفكرة التعبير عن الحياة الروحية المنطوية داخل الفضاءات الداخلية، ولا يخص الحاضر والتصميم الداخلي فحسب، وانما له عمق فكري وتاريخي، وليس وليد اللحظة، تبرز ضرورة البحث عن تلك العلاقات واسباب نشوئها وتحليل الشكل التصميمي، ويرجع ذلك الى ما لهذا الاتجاه من دلالات قد تعبر عن أزمة الإنسان المعاصر ومعاناته وصراعاته

وتم تحديد هدف البحث: بالكشف عن جماليات الاتجاهات التجريدية، أساليبها وافكارها في التصميم الداخلي، والتعريف بمصطلحات البحث، فكانت حدود البحث قد تمثلت بالفضاءات الداخلية لاستعلامات كلية طب الأسنان/ جامعة بغداد، واستعلامات كلية طب الأسنان/ الجامعة المستنصرية واستعلامات كلية طب الاسنان/ جامعة ابن سينا.

وتضمن  النظري الذي ترتب في مبحثين:

المبحث الأول: جماليات التجريد وانعكاساته في الفضاء الداخلي. والمبحث الثاني: التجريدية واتجاهاتها في تصميم الفضاءات الداخلية. ثم الحقت بمؤشرات الاطار النظري، كما قامت الباحثة بعرض الدراسات السابقة وبيان اوجه التشابه والاختلاف بينها وبين دراستها.

وتضمن  البحث النتائج التي تم التوصل إليها البحث، ومن أهمها: حققت العناصر البصرية كالحجم والضوء واللون والخامة والملمس قِيماً تعبيرية مُتباينة من ناحية الخصائص الفِكرية، إذ جاءت في النموذَجين الاول والثالث متحققة وغير متحققة في النموذَج الثاني. اما الاستنتاجات تضمنت في اعتماد استراتيجية التجريد قِيماً شَكلية وأبعاداً قياسية مُغايرة تماماً لما دأبت عليه المَنظومات الشَكلية التقليدية السابقة، كنوع من التغيير على مُستَوى الخطاب الشَكلي، إذ أظهرت النتائج بأن العقل التَصميمي يتطلع إلى التضخيم والاختزال و كذلك تضمن التوصيات واهمها تفعيل الأسلوب التجريدي في مجال التصميم الداخلي ولا سيما الأستعلامات، بوصفه أحد الأساليب التصميمية المعاصرة الأكثر تأثيراً وحضوراً

Comments are disabled.