رسالة ماجستير عن خصائص اللحن والايقاع في أغاني الفنان طالب القره غولي


ناقش قسم الموسيقى رسالة ماجستير عن خصائص اللحن والايقاع في أغاني الفنان طالب القره غولي للباحث سعيد مهدي شاه مراد

يبدأ الباحث من مشكلة البحث والتي استعرض فيها الغناء وارتباطه منذ القدم بحياة الإنسان تلبية لمتطلباته الحياتية، وكان احد وسائل الاتصال والتخاطب بين افراد الجماعة للإنسان البدائي. وبمرور الزمن ومع التطورات الحاصلة في المجتمعات، أصبح للموسيقى والغناء أهمية كبيرة كونها فناً وعلماً خصصت له قواعد وأصول، اذ شغل الفن الغنائي حيزاً كبيراً عند العراقيين مع تطور وسائل الاتصال السمعي والمرئي في القرن العشرين. ويعد عقد السبعينات عقدا مهما ومميزا في مسيرة الأغنية العراقية التي وصلت فيه الى ذروة الصياغة اللحنية والأدائية، وعلى يد كوكبة مميزة من الملحنين منهم الفنان (طالب القره غولي)، اذ تعد الحانه الغنائية من السمات المميزة لهذه الحقبة، وبالرغم من أهمية اعماله وانتشارها في المجتمع العراقي ودوره في مسيرة الاغنية

وتبرز أهمية البحث فيما يضيفه من معرفة جديدة وإلقائه الضوء على مسيرة فنان مميز وخصائص الحانه الغنائية، فضلا عن تقديمه معلومات وآراء جديدة بوصفه مصدراً جديداً يضاف إلى المكتبة العربية بوجه عام والعراقية بشكل خاص.

و قد تناول الاطارالنظري ثلاثة مباحث رئيسة، تناول الأول: (الاغنية البغدادية ومراحل تطورها في النصف الثاني من القرن العشرين)، والثاني: (أساليب التلحين في الاغنية العراقية)، والثالث: (طالب القره غولي ودوره في الاغنية العراقية)، وبعدها بين الباحث الدراسات السابقة وعلاقتها ببحثه

وتم التوصل الى النتائج والاستنتاجات, والتي من اهمها، تتميز اغاني الفنان طالب القره غولي بتنوع سلالمها المقامية، وخاصة الشائعة في الموسيقى والغناء العربي والعراقي، مع الانتقال الى سلالم اخرى قريبة، وذات الطابع المحلي الصرف، وبمقدمات الاغاني الطويلة في البعض منها مع التنوع في المسارات النغمية ومدياتها الواسعة، واستخدامه المتنوع في اغانيه للضروب الايقاعية الشائعة، وبهذه المميزات اختلفت عن الاغنية البغدادية في نصفها الاول من القرن العشرين

Comments are disabled.