اكادميون يبدعون…معرض افتراضي بأنامل تدريسيي قسم الفنون التشكيلية


انطلق في يوم الاحد الموافق 2022/7/25 المعرض السنوي لأساتذة قسم الفنون التشكيلية وبرعاية عميد كلية الفنون الجميلة  لما يقارب خمسين عملا فنيا تنوعت فيه النتاجات مابين الرسم والكرافيك والنحت والخزف ليكون اكبر معرض افتراضي الكتروني للتدريسيين على مستوى الجامعات..
وبهذه التجربة حدثنا عميد كلية الفنون الجميلة ا.م.د مضاد عجيل في كلمتة قائلا”حان الوقت كي نسعد النجوم من جدبد..حان الوقت كي ندفع بجرأة ذلك الباب الذي يحاول الجميع اجتنابه..
حان الوقت كي نحرر الخيال لانه الضامن الحقيقي لقدرة مجابهة كل قوى القبح والشر والظلام …قسم الفنون التشكيليةواحد من الاقسام المهمة في كليتنا الجميلة التي من مهامها تربية الخيال وإثرائه كوظيفة حيوية يحاول من خلالها الاساتذة الافاضل في هذا المعرض تطوير مهارات طلبتنا مستقبلا في رفع صحة المجتمع من خلال الفن والذوق والأخلاق” من الجدير بالذكر ان المعرض كان من المخطط اقامته حضوريا على قاعة المعرض الدائم في الكلية لكن بسبب الضرف الصحي الراهن ومن اجل السلامة العامة احتضن الموقع الالكتروني هذه الاعمال لتمثل اكبر معرض افتراضي للتدريسيين، وبهذه المناسبة حدثنا ا.د محمد الكناني رئيس القسم قائلا “تضعنا تجارب واشتغالات أساتذة التشكيل على اختلاف تخصصاتهم امام حوارية جادة بين المعرفة وانتاج الفن . برؤيا قادرة على تأكيد فعل الفن والجمال والاحتراف في تجاربهم ..التي ترسخ جزء منها ليكون علامة مميزة في التشكيل العراقي.
ياتي هذا المعرض بتجاربه المختلفة رسما ونحتا وخزفا وكرافيكا .لأستاذة قسم الفنون التشكيلة..مع وفاء لأساتذتها الراحلين وهم في قمة عطائهم الاكاديمي ليكونوا مستمرين في وجودهم والذين كانو بالأمس القريب .في قاعة الدرس ..الأستاذ الدكتور بلاسم محمد والدكتورة الهام صبحي…رحمهما الله ..ان استمرار هذا المعرض المهم للأساتذة الفنانين وحرصهم على المشاركة عبر الفضاء الافتراضي .هو استمرار للتقاليد الفنية لقسمنا العريق..وتأكيد على تدفق العطاء المعرفي والفني والجمالي. وهذا ما تبرزه التغايرات في أساليب الاشتغال وخصوصية وفرادة تجاربهم” ومن المرتقب اقامك العديد من المعارض والنشاطات الاكاديمية ضمن خطة النشاطات العلمية للكلية

اعمال اساتذة فرع الرسم والكرافيك

 

 

اعمال اساتذة فرع الخزف



اعمال اساتذة فرع النحت 

Comments are disabled.