كلية الفنون الجميلة/ جامعة بغداد موقعنا على الفيسبوك www.facebook.com/cofarts.uobaghdad.edu مناقشة اطروحة الدكتوراه الموسومة( جماليات التعبير في الفكر المعاصر وتطبيقاته على نتاجات طلبة التربية الفنية) للطالبة (زهراء صبحي خزعل) من قسم التربية الفنية

وصف المقرر الدراسي

نتائج الامتحانات النهائة

متحف جامعة بغداد

التقويم الجامعي

الكُتاب

آخر تحديث و أوقات أخرى

احصائيات

سجل الزوار

استطلاعات

هل الفن واحد من ضروريات الحياة ؟

   

مناقشة اطروحة الدكتوراه الموسومة( جماليات التعبير في الفكر المعاصر وتطبيقاته على نتاجات طلبة التربية الفنية) للطالبة (زهراء صبحي خزعل) من قسم التربية الفنية

    تم تقيم الموضوع من قبل 1 قراء

الكاتب:ادارة الموقع

12/10/2017 11:52 صباحا

مناقشة اطروحة الدكتوراه الموسومة( جماليات التعبير في الفكر المعاصر وتطبيقاته على نتاجات طلبة التربية الفنية) للطالبة (زهراء صبحي خزعل) من قسم التربية الفنية وبأشراف(ا.د. ماجد نافع الكناني)
يهتم البحث بمعالجة موضوعة الفكر والتعبير وتطبيقاته.. وهي المشكلة التي أخذت مساحة واسعة على خريطة مناهج التربية الفنية لما لها من مقتربات متعددة على المستوى الفلسفي والإجتماعي والجمالي.. وإذا أمكن القول: إن الفكر في جوهره عالمي الهوية والجذور، إنساني الملامح والآفاق، فإن التعبير عنه غير ذلك، إنه يتعدد بتعدد الثقافات والأمم الساعية لإيجاد وسائل تعبير جمالية تحدد هويتها ووجودها الحضاري فتحولت اساليب الفن واثرت على التغيرات الحاصلة في النظام التقني ومخرجاته، وأنساق الحياة في مظاهرها الإقتصادية والإجتماعية والسياسية والثقافية والحضارية.
لقد شهد المجتمع المعاصر تحولات مفهومية وفلسفية على نطاق واسع كان لها حضورها في مناهج التعليم والثقافة وغيرها من البنى الجزئية. وأن هذه المتغيرات أدت إلى متحولات داخل الأنساق الكلية للحياة، فظهرت اتجاهات خرج بها الفن عن نظم العرض والوسائط التقليدية، وعن حدوده التاريخية والتقليدية المعروفة، وتمدد إلى الجدار والأرض والفضاء والطباعة والشاشات الإلكترونية، والى والجسد البشري أيضاً.
ولهذا ظهرت ملامح أزمة في مناهج التعليم ومفرداته عندما تغيرت الذائقة عند طلبة التربية الفنية ومخرجاتهم التطبيقية. وقد حاول هذا البحث اقامة بعض الحفريات العلمية وتطبيقاتها على نتاجات طلبة التربية الفية في كلية الفنون الفنون الجميلة..
وقد قسم البحث على:
الفصل الاول: عرض لمشكلة البحث وأهميته وحدوده وكانت محاولتنا من خلال المدخل الإصطلإحي لضبط مفهوم الجمالية والتعبير والفكر والمعاصرة.. في المعنى والمبنى والاجراء داخل متن البحث.
الفصل الثاني: الإطار النظري:
واحتوى على أربعة مباحث:
المبحث الاول: التربية الفنية وفلسفة الجمال: واشكالية المنهج الفلسفي وكان دراسة لفلسفة الجمال وطروحات الفلاسفة واتجاهاتهم. في تفسير المحاكاة والصورة الفنية.
المبحث الثاني: لقد أفردت هذا المبحث للنظر في اشكالية الحداثة والتحديث والمدارس التي ترشحت منها، والوقوف على البواكير والإرهاصات الأولى لبعض أنماط التفكير في جوانب الحداثة ونقدها والذي يؤثر في البعد التطبيقي للفن في ثنايا تعريفاته الجمالية وأساليبه.
المبحث الثالث: ذهب البحث الى دراسة عددٍ من التحولات و"الإنقلابات" المنوعة. في منهج مابعد الحداثة ورؤاه والتيارات التي افرزها ومن ثم أثر الفوتوغراف والعولمة على نتاجات الطلبة.
المبحث الرابع: درس هذا المبحث المرجعيات المؤثرة في انتاج الطلبة الفني والعوامل الضاغطة فكريا وتطبيقيا.. كالأيديولوجيا والبيئة والعامل السياسي والموروثي والديني والأسطوري.. والمنظومة الإستعارية بكل اتجاهاتها.
الفصل الثالث: وبعد دراسة المجتمع الكلي تم التطبيق ولتحليل على عينات البحث واجراءاته المنهجية.
الفصل الرابع: احتوى على نتائج واستنتاجات البحث:
حظي الدرس النظري بحضور كبير في اطلاع الطلبة على تجارب الفكر المعاصر والأساليب، لكنها في التطبيق كانت منتحلة في الغالب.
اغلب نتاجات الطلبة تقوم على تكرار في الفكرة ومحتوى التعبير.
اعتمدت نتاجات الطلبة على نقل الأعمال العالمية والعراقية دون الوصول الى ابتكارات اضافية.








   



تعليقات القراء



البحث في الموقع

اعلان

يريد التدريسيين

الباحث العلمي

موقع مجلة الاكاديمي

المؤتمر العلمي السادس عشر

جدول الدروس الاسبوعي

صفحة كليتنا على الفيسبوك

المجلات الاكاديمية العراقية

المكتبة الافتراضية

معرض الكرافيك


جميع الحقوق محفوظة - كلية الفنون الجميلة - جامعة بغداد © 2016